Wednesday, January 16, 2008

حين ميسره




كنت قاعده لا بيا ولا عليا قدام شاشة التلفزيون


لقيت البيت بيتك شغال ومحمود موجود ... قلت أشوف محمود سعد جايب مين


لقيته مستضيف راجل من رجالة وزارة الداخليه الجاااااامدين ... وكانوا بيتكلموا عن التطور اللي في السجون المصريه


ولا أخفيكم سرا إني من كتر الجمال اللي شفته علي الشاشه إتمنيت أدخل السجن ... كفترة إستجمام ... من الزحمه والقرف ... تقولش مصحه نفسيه .... وعلي طول إفتكرت فيلم البرئ بتاع أحمد زكي لما وفد أجنبي زار المعتقل ... وقال محمود عبد العزيز ليهم إنهم مش في سجن بالمعني المعروف ... وإنهم في مصحه ... أو في حاجه زي كده


إيه الحلاوه اللي أنا شوفتها دي ... لأ وهيدخلوا هناك كمان تليفونات وهتبقي عيشه ...والحياه بمبي ... ما تيجوا نتلم جماعه ونروح هناك !!!... قلت ده الواحد ياخد بعضه ويعمله جريمه ويروح يستجم شويه هناك .... وفي عز إندماجي مع البرنامج إفتكرت حين ميسره ... فيلم حين ميسره لخالد يوسف اللي عمل ضجه جامده وكلام عن سمعة مصر وسنيما اليسار ونغمه كده... مش عارفه هم عايزين السنيما تبقي بمبي والأفلام اللي فيها بمبي ...ومفيش فيلم يعدي ما يكونش فيه أغنية بمبي الحياه بقي لونها بمبي .... الفيلم عاجبني جدا رغم إنه مش بمبي ..والممثلين كل واحد عامل دوره صح أوي من أول سميه وعمرو سعد لغاية هاله فاخر... علي قد ما عجبني علي قد ما صدمني ... يمكن كلنا نكون بنسمع أو بنقرا عن العشوائيات ... واللي جابه خالد يوسف في الفيلم مش جديد علي حد فينا ... وكونه بيعتذر في النهايه لأنه ما قدرش يقدم الواقع لأنه أقسي من الفيلم بكتير ... فهو معاه حق ... المهم جهه في بالي علشان الناس اللي مش عاجبها السينما اللي مش بمبي ... وخايفين علي سمعة مصرمن سينما اليسار اللي شايفه الدنيا سوده في مصر مع إنها بمبي ... إنهم يعملوا فيلم من النوع البمبي عن السجون المصريه ... وبكده صورة مصر هتبقي ميه ميه ... وسمعتها هتبقي فل الفل ....أو إنهم يقترحوا علي الحكومه بما إنها بتصرف علي السجون ووقايمه باللي عليها ومخلياها مصحات نفسيه والحياه فيها بمبي .... إنها تجيب الناس اللي في العشوائيات وتدخلهم السجن ... وطبعا هم مش هيمانعوا ... لأنه أحسن وأكرم ليهم مليون مره ... أو إن الحكومه تصرف الفلوس دي في العشوائيات ... وساعتها الناس في السجون هتقل ... ومش هيحتاجوا يصرفوا عليهم كتير ... طبعا إنت بتتريق عليا وبتقول هي دي حلول دي ... وبتقول شايف الهبله اللي شايفه الحياه بمبي ... هو في سجون تاخد الناس اللي في العشوائيات ... دول زي الرز ... يا سيدي سبني أتخيل ...علي فكره دخول السجون هيبقي عليه طوابير ولا بتاعة العيش .... وإحتمال يكون بالواسطه ... أنا بقولك أهو علشان ما تقولش يا مواطن إن مفيش حد نبهك ... فظبط نفسك وشوفلك واسطه تكون جااااامده علشان تحجز مكانك من الآن ... ولا إنت مش عايز تلحق حته في البمبي وماسك في السواد بإيديك وإسنانك يا متشائم ويا ملوث لسمعة مصر


حين ميسره فيلم إسود وللأسف جاي في الزمن البمبي
نحن في زمن البمبي

14 comments:

micheal said...

أولا...بشكر خالد يوسف و كل أبطال حين ميسره لانه رجعوا لنا رحاب اللي كنت مفتقد كتابتها الخفيفه و اللذيذه و الساخره ع المدونه اللي هي المفروض أنها صاحبتك...بلاش الغياب الطويل ده تاني
أنا عامل بوست عنيد علي حين ميسره و تقريبا متفقين في الاراء...تعالي عندي و حعملك واحد نيسكافيه
تحياتي

Hannoda said...

بصراحة الناس اللي بتتكلم عن سمعة مصر ناس بتستخف بالتطور اللي حاصل و الانفتاح على كل حاجة

عاوزنا نعمل زي بلاد عربية بتخبي أي أخبار عن جرايم و فساد على أمل ان ريحتها ما تفوحش و شكلهم ما يتأثرش

هو يا إخوانا ما فيش فضائيات و نت و بلوتوث و الدنيا كلها مفتوحة على بعضها و كل الناس عارفة كل حالجة؟؟؟

حاجة تجن

ياااه

واحشني اللك معاكي

الطائر الحزين said...

حمدا لله على السلامة


ان شاء الله هتبقى بمبى بس حين ميسرة


تحياتى

EmY said...

انا زيك شفت الحلقه و الفيلم الواحد اتمني يدخل نعيم السجن بس الواء نسي يقول حاجه ان كل مسجون الضابط بيبوس ايده قبل الاكل و بعده و بيطلعة يصيفوا في سجون سويسرا

الدبور said...

بجد السجون دلوقتي بقت اخر حلاوة
انا كنت في زيارة لسجن وادي النطرون مش لصديق او لقريب لاسمح الله بس زيارة ميداينه تبع الشغل
واتفرجنا علي السجن كان نضيف جدا و بالمناسبه الموضوع مش مترتب ده كل حاجه علي الطبيعه

تحياتي

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
الشنكوتي الكبير said...

هييييييييييه
اخيرا لقيت حد شاف الفيلم وعجبه
الفيلم تحفه يا بنتي
انا خرجت انا وفاخر صاحبي حاسس ان دماغي بتلف من اللي شفته
فيلم اتعمل حلو قوي
وبين بلاوي كتير عارفينها وتأكدين منها بس بنغمي عيونا ونقول لا ياراجل مش للدرجه دي
دي ناس بتبالغ

بجد الفيلم حلو قوي
بس للأسف حاولت اروحه مع ناس حبايبي يعني
مش لاقي سينما قريبه مني وتكون محترمه السينمات الكبيره مش عايزه تعرضه بيقولك اصله خارج قوي
من كام يوم اتصلت بالهيلتون اسال عن السينما هناك هيعرضوه ولا لأ الراجل رد بنرفزه لأ ومش هيتذاع هنا خالص
قلتله طب ليه بس كده
اصله بصراحه يا استاذ فيلم قذر قوي
ومينفعش نعرضه في سينما محترمه زي دي
قلتله وانا طبعا شفت الفيلم وحفظته اصل لا مؤاخذه انا مش عارف هو الفيلم وحش قوي كده
قالي يا استاذ ده فيلم سافل جدا وبيعرض حاجات قذره قوي
وطبعا مينفعش نعرضه هنا لأن السياح العرب نزلاء الفندق هيعترضوا ان ولادهم بتدخل السينمات دي وبالتالي هتشوف القرف ده

تفتكري مين اللي زرع في دماغ الناس انها متشوفش الفيلم علشان فيه حاجات عيب
مع العلم يعني ان افلامنا البمبي كلها فيها حاجات افظع من مشاهد الفيلم ده

ولا يمكن علشان البنت سميه الخشاب قمر

سلاااااااااااااااااام
ايه ده انا رغيت كتير معلش بقى

Rosa said...

اخيراااااااااااااااا
welcome bacccck
اكيد طبعا الدنيا بمبي بمبي بمبي بمبييييييي
و نشكر السيد المسؤل عن السجون الجميله الي في انتظارنا عشان طبعا البطاله فالجريمة هتزيد و الجريمه طبعا بما انها لا تفيد فلازم ندخل السجن المطور
عشان نخرج ناس صالحين في المجتمع
:D
وحشتينا يا ريري

شاب مصري مفروس said...

السلام عليكم

أولا حمدا لله على السلامه بعد الغيبة الطويلة دي

ثانيا حين ميسرة فعلا فيلم بمبي في مجتمع أسود

الفيلم على الرغم من واقعيته الا انه برده مقدمش كل الحقيقة

أمال لو كانن قدم الحقيقة كاملة واصبح فيلم اسود في مجتمع اسود كان ايه اللي حصل

وبعدين مش عارف الناس اللي بتهاجم الفيلم ده بتهاجمة على ايه

هما بييجو للهايفة ويتصدروا

ما ياما كان فيه افلام قديمة وجديدة فيها مناظر ومحدش اتكلم

ولا هو عشان الفيلم بيضرب المجتمع على افاه وبيقوله بص شوف انت اهو يبقي نعترض ونصرخ ونتنطط زي القرود

سلام بقي عشان ألحق اعمل جريمة

الواحد من زمان نفسه يصيف في سجن الحضرة ويشتى في سجن اسوان

ألا بالحق

هو مفيش أخبار عن سجن شرم؟

bos bos said...

اولا حمدالله على سلامتك
وطبعا انا مش هقدر اعلق على الفيلم لانى لسة ما شفتوش لما هشوفه هبقى اجى اقول لك

بيسوو said...

اه السجون دهنوها بمبي وعلقوا على الحيطان لوح..وجابوا للمساجين دباديب والحياة فعلا بمبي..مين قال غير كدة..غيرش بس المنغصات البسيطة دي والي الحياة لاتخلو منها..زي الغلاء والعشوائيات وعصاية العسكري ومحاكمة المدنيين عسكريا والحبشتكنات الي حاصلة عندنا دي

فيلم حين ميسرة ماهو الا قطرة من بحر.لا بحر ايه ده قطرة من محيط

ومن هذا المزنق احب اشكر السيد الدكتور اللواء المحافظ رئيس السجن على الراحة الي هنلاقيها لما ندخل السجن بعون الله

الجعرّ و أبورمّانة said...

هههههههه
شر البلية مايضحك

Van Gogh said...

Rire

أخبارك ايه؟؟

بقالى فترة مزرتكيش بس غصب عنى

الغربة واكلة دماغى شوية

كلامك جميل

والفيلم رغم انى لسة مشفتوش بس شكله بينقل مأساة بجد

بس ساعات بحس ان كل المخرجين والممثلين اللى ساعات بيقدموا حاجات واقعية جريئة مش اكتر من اداة فى ايد النظام

عارفة كاننا بنمثل مسرحية

فى حكومة
وفى شعب طالعان عينة
وفى حزب الحكومة
يبقى لازم في معارضة
وممثلين للكلام الهايف
وغيرهم للكلام الواقعى الجرىء

وكدة

بس فى الأخر كله جزء من منظومة الفساد اللى قايمة فى البلد

حتى الشعب نفسه اكبر جزء فيها

تفتكرى فى يوم الشعب ده ممكن يقوم ويقول

عايزنها تبقى بمبى.....؟؟